النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قصة حياة أشهر متعهدي الدفن في مقابر القاهرة

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Zip قصة حياة أشهر متعهدي الدفن في مقابر القاهرة

    يفخر المصري “أحمد عبد القادر” كثيرا بمهنته التي ورثها قبل سنوات طويلة عن آبائه وأجداده، لكنه لا يخفي في الوقت ذاته حنقه من نظرة البعض إلى مهنته، باعتبارها مهنة “شؤم”.

    ويحزن عبد القادر كثيرا لأن تلك المهنة التي قضى فيها ما يزيد على 35 عاما من عمره، بدأت تفقد ما كانت تتمتع به من تقدير وسط المجتمع، والسبب من وجهة نظره دخلاء المهنة، هؤلاء الذين أساؤوا إليها بتحولهم من “تُرَبية” يتولون مهمة توصيل الموتى إلى مثواهم الأخير، إلى مجرد تجار “جثث”، يقومون ببيعها لطلاب كليات الطب، إضافة إلى الصورة الساخرة التي كرستها الدراما على مدى سنوات طويلة عن مهنة “التربي” ذلك الشخص المكلف بدفن الموتى.

    يغضب العم “عبد القادر” كثيرا من تلك النظرة، لكن غضبه لا يؤثر كثيرا في إيمانه بمهنته، للدرجة التي جعلته يصر على أن يرثها ابنه الأكبر، حتى لا تفقد العائلة مهنة الأجداد.

    ولا يعرف “عميد التُرَبية” على وجه اليقين أول من امتهن ذلك العمل في عائلته، مشيرا إلى أنه توارثه عن والده الذي ورثه بدوره عن جده، حتى باتت عائلته الأشهر في تلك المهنة داخل مقابر الإمام الشافعي في القاهرة.

    وعلى الرغم من حرص العائلة الشديد على التمسك بتلك المهنة، إلا أن أشقاء عم “عبد القادر” الثلاثة لا يعملون فيها، فقد جرت العادة على أن يرث الابن الأكبر فقط في العائلة، مهنة أبيه، بينما يكون من حق بقية الأبناء العمل في مجال آخر، والسبب في ذلك حسبما يقول: حرص الآباء على عدم خلق صراع بين الأبناء، ففي حالة توارثهم جميعاً المهنة، ستشتعل بينهم المنافسة، وقد تتحول إلى صراع، خاصة أن طبيعة المهنة تعتمد بالكامل على الرزق، فليس بالضرورة أن تكون هناك حالة وفاة يوميا، وحتى لو تحقق ذلك فبإمكان “تُربي” واحد أن يتولى الأمر، من دون حاجة إلى وجود أكثر من شخص في العائلة الواحدة، واختار أشقائي الثلاثة العمل في تجارة المواد الغذائية، ببيع الخضار والفواكه بسوق الإمام الشافعي.

    مثلها مثل أي مهنة أخرى تستلزم مهنة التُربي عددا من الشروط الواجب توافرها في شاغلها، لكن أهمها كما يقول العم “عبد القادر”: أن يكون الشخص حافظا لكتاب الله وأدعية الدفن، وأن يكون صاحب قلب شديد لا يخاف.

    ويتم اختيار “التُربي” على يد “شيخ الطائفة” وأحد القضاة وأحد مقرئي القرآن الكريم، ويقول عميد التُرَبيِّة في مقابر الإمام الشافعي: يجب أن يتمتع من يختار تلك المهنة بالشجاعة والصبر، فهو بحكم عمله يكون أكثر من يقترب من جثة الميت، عندما يقوم بعملية “الغسل” وصولا إلى مرحلة الدفن وإغلاق المقبرة، وهي أمور ليس من السهل القيام بها، فهناك أشخاص في منتهى القوة والشجاعة، وعلى الرغم من ذلك لا يمكنهم الاقتراب من جثمان ميت أو حتى غسله، بل وربما تقشعر أبدانهم عند رؤية حادث على الطريق، حتى لو لم يتسبب في موت أحد، إذ يكفي مشهد الدماء المتناثرة على الأرض، كل تلك الأمور تجعل من “التُرَبي” شخصا ذا مواصفات خاصة، وبالطبع الأهم من ذلك كله تقوى الله، فهو يرى الأموات يوميا وعليه أن يتعظ مما يراه، ويتذكر دائما أن مصيره سيكون مثلهم.

    وللعم “عبد القادر” مجموعة من التلاميذ، ومنهم ابنه الأكبر، الذين يتتلمذون على يديه للاستمرار في العمل، وهو يقول عنهم: ليس من السهل كما هو الحال في بقية المهن أن تجد شبابا أو مراهقين يقبلون على صاحب العمل، ويطلبون تعلم الحرفة، فمهنتنا تعاني إحجام الجيل الجديد عن العمل فيها، وإن كانت البطالة التي يعاني منها الشباب غيرت الوضع بعض الشيء، حيث لا يقدم إلينا إلا من فشل في العثور على عمل آخر، ويعترف لنا بهذه الحقيقة، ولذلك فليس من السهل أيضا استمراره في هذا العمل، فهناك الكثير منهم يهرب منذ أن تقع عيناه على أول جثة، ولا يعود ثانية، لكن بصفة عامة نسبة كبيرة من الذين يعملون في تلك المهنة توارثوها عن الآباء والأجداد، وبالتالي كان عليهم الصبر والاحتمال مهما واجهتهم من صعاب كما حدث معي، حيث واجهت المشكلة ذاتها في بداية عملي، لكن مع التعود باتت رؤية الجثث أمراً عادياً في حياتي بحكم العمل، وهو ما لم أكن أتخيله على الإطلاق عندما كنت أساعد والدي في البداية، حيث كنت أصاب بالهلع عندما نقوم بعملية “الغسل” للمتوفى.. ويدافع عم “عبدالقادر” عن “التُرَبيِّة” إزاء ما يتعرضون له من اتهامات. بالتجارة في جثث الموتى قائلا: هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق، فكيف للتربي الذي يفتح المقبرة ليخرج منها الجثة، أن يحتمل الرائحة المنبعثة منها، التي تستمر لأكثر من 90 يوما، حتى وإن كان هناك من يقوم بالاتجار في الجثث، فغالبا ما يتم ذلك بسرقة الجثة بعد دفنها مباشرة قبل أن تتحلل، أو أن تبدأ في التعفن، وغالبا هم قلة قليلة كما هو الحال في كل المهن، فهناك الصالح والفاسد وهم في الغالب دخلاء على تلك المهنة.

    وعن أصعب المواقف التي يمكن أن تواجه “التربي” في عمله يقول: أصعب موقف بالفعل يمكن أن يواجهني في العمل هو أن يطلب مني فتح مقبرة بعد دفن الميت بها، وغالبا ما يتم ذلك بقرار من النيابة العامة، ولا يحدث ذلك إلا عندما تكون هناك شبهة جنائية في الموت، وتعرضت لذلك الموقف مرتين في حياتي، وكان لابد من القيام بتلك المهمة بنفسي، ولا أستعين بأحد التلاميذ لأنها مهمة بالفعل غاية في القسوة، فتكفي الرائحة المنبعثة من القبر، إضافة إلى الإحساس بأنك تسيء لحرمة الميت، لكن علينا التعامل مع كل المواقف بحكم المهنة.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    سبحان الله

    اشكرك لنقلك

    وحضورك المميز

    تحيتي

    صمت الوداع

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    صمت الوداااع

    الشكر لك لك اختي الكريمة

    دايما واصلة الله يحفظك

    لاعدمناك

    دمتي بأحسن حال

  4. #4
    آبصرخ بكل مآفيني ..{يآدنيآ مآتهميني!!


    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    لاحول ولاقوة الا بالله
    المشاركات
    2,742
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    مشكورة على الموضوع وتسلم على النقل ونستنى جديدك
    مع تحياتي

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    ملكة زماني

    الله يعافيك ويحفظك

    أشكرك كل الشكر

    على الحضور والرد الجميل

    دمتي بصحة وعافية

المواضيع المتشابهه

  1. اضحك وفيني للمواجع مقابر توبيكـز
    بواسطة كحيــــلان في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 28-01-2011, 07:18 PM
  2. أضحك وفيني للمواجع مقابر
    بواسطة أطـ(واحد)ـلــز في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-05-2010, 08:58 AM
  3. الجفن من دمعه عقيـم ...
    بواسطة Mr. Wolf في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 17-03-2008, 06:01 PM
  4. الجـن لعبت فية
    بواسطة أميــــر في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-02-2008, 02:05 AM
  5. ترى غسل الغرام إن مات قبل الدفن ذا سنه..!
    بواسطة سموة الإحساس في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-05-2007, 01:41 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52