صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 12

الموضوع: خططي للحياة التي تريدينها

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Lightbulb خططي للحياة التي تريدينها



    تظن معظم الفتيات انه بمجرد بلوغهن الخامسة والعشرين سيكن في وظيفة مرموقة ويعشن في شقة انيقة مع زوج وسيم، وما ان تبلغ المرأة الثلاثين من عمرها حتى تتساءل: هل سرت على الطريق الصحيح نحو تحقيق احلامي؟ وتفاجأ بأنها لم تخطط ابدا لما بعد الثلاثين لانها كانت تتخيل دائما ان حياتها ستكون مثل حياة والديها: بيت فاخر وأطفال رائعون، لكنها لم تفعل اي شيء كي تحقق هذه الاحلام.
    ومعظم النساء يتوقعن ويفكرن في ما حققنه حين يبلغن اعمارا تحتوى على الصفر (،30 40) فتقول الواحدة منهن 'طالما اعتقدت انني سأكون متزوجة في هذا العمر' انهن يعانين في هذه المراحل الانتقالية من دون ان يخططن لها من قبل، فيصبح الاحتفال بعيد الميلاد مصدرا للألم.

    عليك ابتكار حياة جديدة، وفكري في كيفية تحقيقها، على ألا تستهيني بما حققته فعلا حتى تستطيعي الاستمتاع بنعم الحياة عليك طول الطريق.


    لا تقارني نفسك بالأخريات

    حققن نجاحات كبيرة في مختلف المجالات لكن الغريب انه بغض النظر عن انجازاتهن شعرت القليلات منهن بانهن وصلن لما يردن حقا. فما السبب وراء هذا الضغط الداخلي القاسي؟
    يشير الخبراء الى ميل انساني جدا نحو مقارنة النفس المستمرة بالاخريات، وفي كثير من الاحيان يكتشف المرء انه لم يبلغ ما بلغنه في حياتهن، فيشعرن بالفشل والاحباط.
    فإذا كان دافعك هو مواكبة اقرانك اكثر من تحقيق رغبة تسعدك، فأنت تسببين لنفسك ضغوطا وتوترات لا ضرورة لها لانك حين تقيسين نفسك بمقاييس انسان اخر ستنتزعين من حياتك الفرحة والمتعة بما حققته.
    إذن فالخطوة الاولى نحو التخلص من الاحباط تكون بالامتناع عن لعبة اللحاق بالاخرين. وبدلا من ذلك استمعي الى قلبك ولا تسألي 'ماذا يجب ان أفعل؟' بل 'ماذا احب ان افعل؟'. وبذلك، وبالسعي نحو هدف يسعدك سواء كان انشاء تجارة خاصة بك او القيام بأعمال خيرية، ستكونين منشغلة كليا عن محاولة احراز اهداف ضد الاخرين.

    حددي أهدافا واقعية

    ان التعرف على ما تريدين لا يعني طبعا تحقيق ما تريدين، لأن الحياة لا تتعاون معك دائما كي تحققي احلامك فقد تبذلين قصارى جهدك في العمل الوظيفي لتكوني اخر واقل الحاصلين على علاوة، او قد يؤثر ذلك في حياتك العائلية سلبا، او قد يصعب عليك اصلا الالتقاء بشريك حياة مناسب، مما يسبب لك مشاعر ضيق متناسية ان الاحلام ليست ملك اليمين.
    ولكن هذا لا يعني ان تتخلي عن اهدافك، انما عليك ان تجعليها في نطاق المعقول والواقع، فمن المهم ان تفهمي الفرق بين الهدف والامنية.
    فاذا كنت في السابعة والعشرين ورغبت في الزواج قبل الثامنة والعشرين، يمكنك تحقيق ذلك من خلال الاهل والزميلات. ولكن عندما تقولين 'أريد ان اقع في الحب اولا' فهذا شيء متروك للقسمة والنصيب.
    وحين تقررين انجاب اطفال يجب ان تفكري ايضا في اهمية وجودهم في حياتك، وهل سيكون ذلك على حساب مستقبلك المهني، وان كان عليك الاستعانة بأهلك كي يساعدوك في تربيتهم، مما سيقلل توترك حيال باقي شؤون حياتك.
    حين توفقين بين التفاؤل والواقعية ستعيشين مشاعر ايجابية اكثر في اعياد ميلادك وتضعين اهدافا واحلاما مهمة في نطاق التحقيق، وهنا تستطيعين معرفة الفرق بين الهدف والامنية وايجاد حالة وسط بين التمسك بالخيال ووضع خطة مساعدة لامكانية تحقيق هدفك.
    كما ان التقدم في العمر يمنحك نعمة وضوح الرؤية حيث تدركي في الثلاثين من عمرك مثلا ان اهدافا معينة ليست بالضرورة بالبريق الذي توقعته، وذلك حين تكتشفين اولوياتك الحقيقية وتضعين خريطة للمرحلة التالية من حياتك.

    حددي الزمن

    اجعلي حالة الفتور التي تصيبك في اعياد ميلادك المفصلية دافعا لك كي تحددي الاهداف التي ترينها اساسية، ثم اسعي لتحقيقها. فان كان حلمك هو شراء سرير بحجم ملكي او كنبة جديدة انيقة فاحتفلي بعيدد ميلادك بشرائهما.
    وعلى الرغم من ان اعياد الميلاد تأتي احيانا ببعض الغصة التي قد تجعلك تتخلين عن خططك، الا ان بعض النساء يستغللن هذه الغصة كي يستعدن التواصل مع احلامهن.

    استعدي لتعديل خططك

    تدوين خططك المرتبطة بعمر محدد - سأحصل على درجة الماجستير ببلوغي السابعة والعشرين او سأتزوج قبل ان ابلغ الثلاثين، قد يكون دافعا لكنه قد يؤثر سلبا ايضا، خصوصا اذا شعرت بجلد ذاتك اذا ما فاتك تحقيق هدف معين عند بلوغ عمر معين.
    لابد ان يشكل لك الوقت المحدد دافعا يبث الطاقة في داخلك من دون ان يسبب لك قلقا مستمرا. وطريقة تحقيق ذلك تكون بتثبيت عينيك على الجائزة وفتحها ايضا على الامكانات الاخرى على الطريق.
    بهذه الاستراتيجية استطاعت احدى المؤلفات الاميركيات ان تحقق هدفها فقد تأخر صدور كتابها خمس سنوات عما توقعت، مما اصابها في البداية بالاحباط.
    ولكنها حين راجعت توقعاتها رأت انها افترضت دائما ان يكون كتابها عن الخيال، ولكنها اكتشفت انها لا تحب الخيال. ولأنها ملتزمة بعادة ربط زمن مراجعة اعمالها بيوم ميلادها - لانه وجدت انه يجعلها تتعامل معه بجدية اكثر - اختارت ان يكون كتابها جاهزا ببلوغها الثلاثين.
    لكنها قبلت في الوقت ذاته العمل الحر لاحدى المجلات حتى تستطيع اقتناص فكرة جيدة تكون موضوعا لكتابها. وفي كل مرة كانت تجري فيها حوارا او تقرأ موضوعا تسأل نفسها: 'هل هذا موضوع كتابي؟'. حتى صادفتها فكرة رائعة لم تكن لتجديها نفعا لو انها لم تستعد لها وتنفتح لاستقبالها.

    اصنعي شبكة من الاماني

    هل خططت لأن تتزوجي قبل ان تبلغي الثلاثين وتنجبي اولادك قبل ان تبلغي الخامسة والثلاثين؟ هل تحققت هذه الااحلام الدفينة بداخلك؟ ام انك مازلت تعيشين بمفردك؟
    والان وقد تخطت حياتك هذا الامر فعليك سلوك آلاف الطرق الاخرى المحتملة.
    اعملي على تصميم حياة تناسب اسلوبك ونوع عملك. استعيدي لحظات مرت بحياتك وشعرت فيها بالسعادة الغامرة كأن تتذكري رائحة فطيرة التفاح في بيت جدتك، او السير حافية القدمين على الحشائش في الحديقة، او رشف فنجان من القهوة في يوم خريفي مشمس، ثم افتحي عينيك وارسمي على ورقة بيضاء رمزا لكل المشاعر السابقة.
    ارسمي بعد ذلك دائرة في منتصف صفحة بيضاء، اكتبي بداخلها 'حياتي كما احبها'، ثم مدي خطوطا من هذه الدائرة مشيرة الى كل ما ترمز اليه هذه الحياة التي تتصورينها - استعيني بالخطة المرفقة، واكتبي على كل ذراع من اذرع عجلة القيادة هذه 'زوج'، 'اطفال'، 'مستقبل عملي باهر' ثم ارسمي خطوطا فرعية من كل خط رئيسي يدل على ارتباط مختلف او مشاعر مختلفة. فمثلا من خط المستقبل والوظيفة ارسمي خطوطا يدل كل منها على اختيار 'معلمة بمدرسة' 'عمل ابداعي' 'تأليف مسلسل' ثم ضعي امام كل خيار ما يمثله لك: معلمة مدرسة تعني اشباعا وتقديرا والعمل الابداعي يعني المال وامام الزوج اكتبي 'متفهم' او 'متحاور'.
    لوني بعد ذلك الافكار المتشابهة باللون ذاته ومن ثم ستتضح امامك خريطة بألوان محببة اليك، وستجدين ان الالوان البارزة تشير الى ما تتوقين اليه اكثر في الحياة 'المال'، 'المكانة'، 'الاعتراف'، 'الشهرة'.
    ولا تنسي في هذه الخريطة الاشارة الى الجوانب العاطفية الروحانية في حياتك 'الالتقاء بصديقة لتناول الشاي'، 'التحدث الى طفلك'، 'التأمل في الحياة والخلق'.
    احيانا نتعلق كثيرا بالهدف الذي حددناه لانفسنا، لكن عليك ان تنتبهي ايضا الى السؤال الاهم 'ما معنى الانجاز؟'.
    كثيرا ما نظن اننا لو حصلنا على وظيفة جديدة او بيت فخم سيصبح كل شيء رائعا من حولنا، ولكن قد لا يحدث ذلك.

    وتوقفي عن ملاحقة الآخرين

    المقصود هو ان تعيشي حياة سعيدة مبهجة طوال حياتك كي تصبح رحلة مثيرة

    اجري جردا بإنجازاتك

    دوني كل انجاز حققته في السنة الماضية: الحصول على علاوة، اقامة وليمة رائعة تحدث عنها جميع المدعوين.
    سجلي ايضا لحظات السعادة كحضور زفاف احدى زميلاتك وحفلة السينما التي حضرتها مع صديقاتك ثم تناولتما العشاء معا،
    فأحيانا ننسى العقبات التي تغلبنا عليها فنشعر اننا لم نتقدم في حياتنا، في حين ان الاحتفاظ بقائمة تضم كل النجاحات تساعد الانسان على مزيد من التقدم.

    انتبهي لما يحدث بداخلك

    اسألي نفسك عن المجازفات التي اقدمت عليها هذا العام، هل صرت صديقة افضل؟ هل خلقت الصداقة والوظيفة وحتى الزواج كي تستمر الى الابد؟ واعلمي ان المميزات الداخلية هي التي تستمر معك وانها وحدها السبب في انجاحك.

    خططي للخلف

    هل تحلمين مثلا بتصميم خط انتاج اكسسوارات خاصة بك؟ تخيلي نفسك اذن، وانت تقابلين المستثمرين الذين يتنافسون لتنفيذ افكارك، او انك تحتفلين بنزولها في الاسواق، ثم تخيلي ما فعلته في اليوم السابق لهذا الحدث.
    وما ان تتضح امامك الصورة، عودي الى اليوم الذي يسبقه وعودي من الزمن حتى تصلي الى اللحظة الحاضرة، وبذلك تصنعين احلامك في خطوات مرتبة فلا تريعك المسافات البعيدة بينك وبين حلمك.

    ركزي على العطاء

    اهم نعم الحياة التي يمنحنا اياها التقدم في العمر التخلص من القلق - ولو قليلا - ومحاولة جعل الحياة ذات معنى. لذا حاولي تدوين بعض الاشياء التي تريدين المساهمة بها في بيئتك سواء بالتطوع في الاعمال الخيرية المنتظمة او باستضافة اطفال الجيران يوم الاجازة. وبمجرد التفكير في هدف اعلى ستجدين ان القلق الخارجي سيتلاشى.

    لا تنظري خلفك

    طبعا سيسعدك شطب العلاقات غير الناجحة والاعمال التي لم تنته من ماضيك، لكن لماذا لا تضيفينهما الى اسباب تحولك الى انسانة اكثر حكمة واكثر دراية؟ ماذا لو كانت اخطاؤك التي ارتكبتها هي بالضرورة تجارب لا غنى عنها؟ ماذا لو سارت حياتك بالاسلوب الذي يفترض ان تسير به؟
    فكري في حياتك كرسم تخطيطي مفتوح يمكنك مراجعته وتعديله طول الطريق نحو نهاية سعيدة ان شاء الله.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    ..Al-7jaz..
    المشاركات
    3,390
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي


    //

    طـــرح رائــع
    يعطيــك العــآفية
    حبيبتـــي حطمتنــــي
    عـلى هيك موضـــوع

    //

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    funny girl

    الله يعافيك ويسعدك

    من القلب أشكرك

    لاهنتي ولا عدمناك

    دايما واصلة الله يحفظك

    دمتي سعيدة

  4. #4
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    ΒαҺя!ŋĭα
    المشاركات
    1,360
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    موضوع حلو

    يعطييك العافية

  5. #5
    البتبوتهـ الشقيهـ


    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    الشـ ـ ـر ـ ـقـ ـ ـ ـيه
    المشاركات
    2,281
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    **

    موضوعـ رااائعـ

    اشكركـ اخوي الغاليـ


    **

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-09-2008, 12:58 AM
  2. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-07-2007, 10:59 PM
  3. يوماً ما سأعود للحياة
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-04-2007, 04:43 PM
  4. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 28-02-2007, 05:26 PM
  5. دعوة للحياة (خاطرة)
    بواسطة آهات الزمن في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-08-2005, 12:36 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52